جريدة الأخبار – الأربعاء 10 يناير  2007
انت والسعادة 2007

تنافست المجلات والصحف العالمية وبعض الصحف الوطنية فى تقديم الجديد للقارئ لعام 2007 . وتوقفت عند مجلتين الاولى التايم والتى اختارتك " أنت" القارئ لعددها السنوى كشخص العام بينما اختارت المجلة الثانية الايكونوميست " السعادة " كموضوع لعددها السنوى … وقد اعجبت باختيارات كلا المجلتين لنهاية عام " مجنون " و " عنيف " وبداية عام ادعو الله ان يكون " عقلانى " و " انسانى " … وفى رأى ان الابداع المهنى لكلا المجلتين اضاف هذا العام طفره تقترب من جوهر الانسان مرة اخرى. فركزت التايم على دور كل منكم فى صياغة وقيادة وتوجيه عصر المعلومات بل وتغيير معظم ما تعودنا عليه من نظم واساليب حياة الى اطار ونظم وموضوعات واساليب حياة جديدة وبدأت المجلة فى ابداع شكل للمرآة على ظهر الغلاف ، بحيث يرى القارئ نفسه مع مشاهدته للغلاف ثم تستعرض المجلة اشخاص طبيعيين وليس " لمشاهير فقط " وبتركيز اكبر على المشاركين فى عصر الانترنت وعصر اليو تيوب و " المشاركة " بمفهوم عصر المعلومات والتى تتيح لكل فرد التعبير عن ارائه بل وتداعيات ذلك من التأثر باراء الآخرين أو التأثير عليهم … بل والانتقال ببعض مشاكل المجتمع الى مجتمع الانترنت والعالم الافتراضى ومنها الجرائم وما هو يندرج تحت ما هو خارج عن القانون فى معظم بلاد العالم . وذكرتنى الايكونوميست فى مقالاتها الافتتاحية حيث اشارت الى أن العالم قد نما بمعدل 2.3% منذ عام 2000 وان هذا قد يكون مؤشرا لافضل عقد اقتصادى عاشه العالم … وتذكرت بذلك عالما اقتصاديا بارزا من جامعة هارفارد شاركنى فى الكلمة الرئيسية لمؤتمر اقتصادى عالمى نظمه البنك الدولى وعقد فى داكار حيث اشار آنذاك ان العالم يجب ان يكون سعيدا لان القرن العشرين الاكثر تقدما عبر تاريخ الانسان . وتسائلت حينذاك – فى كلمتى – واتسائل الآن ايضا هل هذه الحقيقة التى يرى بها الانسان فى عالمنا النامى وفى افريقيا وفى قرى المنيا واسيوط وسوهاج وقنا واستشهدت بالارقام عن التباين والاختلاف فى هذا العالم بين الشمال والجنوب وبين الغنى والفقر … وتسائلت هل التقدم الاقتصادى فقط قادر على جعل الانسان سعيد وهل آليه الاقتصاد الحر فقط قادرة على اسعاد البشر … الاجابه التى يراها البعض وأنا منهم أن المال فقط غير قادر على اسعاد الانسان … توفير فرصة عمل ضرورية وهامة واساسيــة لاسعاده ، وتحقيق ذاته ، ومشاركته ، ولكن التقدم الاجتماعى اساس ايضا لاسعاد البشر وازدهار الانسان ويبدأ من مبدأ ومفهوم التكافؤ الاجتماعى . ويشير العدد للمجلة – المحافظة - بأن الاقتصاديون يسعون لايجاد مشاكل كبرى لحلها ، وأن السياسيون يجرون وراء صناعة الوعود لمجتمعاتهـم وشعوبهــم ، وان هناك انقسام فكرى بين مدرسة " تنمية الدخل القومى " و " مدرسة جودة الحياة " و " مدرسة الرضا العام " … والملاحظ ان التفرقة وعدم التكافؤ أو المساواة حول العمل اساسا وفى الخدمات ثانيا هى من الاسباب الرئيسية لعدم السعادة … فهل أنت سعيد ؟ واذا لم تكن سعيدا فما الذى يجعلك سعيدا وكيف وانت صانع الحياة والعصر والمجتمع تساهم ايجابيا فى صنع السعادة لك ولمن حولك ؟ … وهل أنت وسعادتك فى عصر المعلومات مختلفة أم متفقة مع اجدادنا ؟ … سؤال يبدو غريبا ونحن نرى حرارة ولهيب الاحداث فى العراق وفلسطين ولبنان وافغانستان لصناع مجتمع الذى يظنوه افضل من الاطراف المتنازعة … مع صمت عميق للاغلبية الانسانية … فما هو دورك لصناعة عالم وعام اكثر سعادة ؟ تكلم ، وأكتب , وشارك برأيك hisham@alhekma.org وللحديث بقية .


  535
ارسل بالبريد الالكتروني
طباعة
المقالات من الأحدث إلى الأقدم المقالات من الأقدم إلى الأحدث
جريدة الأخبار – الأربعاء 3 يناير  2007
عام وأمل جديد
الاسبوع الأول من عام 2007 يحمل اشراقة أمل جديد للبشرية وللأنسان من جميع الاجناس والاديان ويحتفل المسلمون والمسيحيون بأعيادهم خلال ...
جريدة الأخبار – الأربعاء 10 يناير  2007
انت والسعادة 2007
تنافست المجلات والصحف العالمية وبعض الصحف الوطنية فى تقديم الجديد للقارئ لعام 2007 . وتوقفت عند مجلتين الاولى التايم والتى اختارتك ...
جريدة الأخبار – الأربعاء 17 يناير  2007
الفقراء والمياة ... والحق فى التنمية
هل تشرب مياة نظيفة ؟ ... تقرير الأمم المتحدة للتنمية الانسانية لعام 2006 يعرض توصيف لواقع التنمية الانسانية فى العالم من منظور الم ...
 صفحة:  1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 التالية>>
بحث جميع المقالات
2015
2014
2013
2012
2011
2010
2009
2008
2007
2006
2005
2004
2003
2002
2001
 
الموقع الرسمي للدكتور هشام الشريف
جميع الحقوق محفوظة ©