جريدة الأخبار – الأربعاء 7 ابريل  2009
حلم لمصر

ما الذى يحلم به الشباب لمصر ؟ اليوم ولعام 2020 ولعام 2050 ؟ ... التقيت بشخصية أعتز بها وبعائلته في أحد الأماكن وانضم لهما إبنته وزوجها وكانا يعملان بأحدي الدول الخليجية. وبعد تبادل التحيات عبرت عن سعادتي – إحساسا بالوالد والوالدة الأفاضل – بأن إبنتهما وزوجها عادا إلي مصر إحساسا بجهد ومشاعر الأب والأم والجهد الذي بذلوه في السفر والإنتقال للإطمئنان علي إبنتهما وعائلتها ... وسألت الإبنة وزوجها عن مدي سعادتهما بالعودة بعد عدة سنوات من الغربة ؟ وفوجئت برد تلقائي يعكس ما كنت أتوقعه خاصة لمعرفتي بأن الجوانب المادية ليست هي الأساس في الغربة . وأجاب بأمثلة تشمل أولا : أنه لم يكن لديهم مشكلة في عمل برامج لأولادهم لأنهم – رغم عملهم الدائم – خلال أيام الأسبوع لم يكن لديهم مشاكل يومية في تحديد وتنفيذ برنامج لطفلهم . وثانيا: المشاكل المتتالية حاليا يواجهونها في الحياة اليومية فى مصر من الصباح للمساء . وثالثا : في جودة الحياة الأسرية والوقت المتاح لهما والإستمتاع بكيان ووحدة الأسرة ... إلخ . وتتالي عرض المشاكل المقارنة للشابين وشعرت بالقلق على مستقبل شباب مصر والذى يشد الأعجاب كنماذج لجيل متعلم، ذو خلق، قوي الشخصية والحجة، قادر علي البناء والقيادة، يحس بالمجتمع وأنينه، وبجيل الشباب وطموحه .

وسألتهم ما هي مصر التي تحلمون بها؟ وما هو دوركم في صنعها؟ ... وبعد إستعراض سريع وتلقائي لبعض منها طلبت من الأبنة – وهي نموذج للشابة القيادية أن تكتب ما تحلم به لمصر ... وبعد ساعات قليلة وفي ذات اليوم وفي لقاء آخر علي شاى أحضرت لي وزوجها ووالديها ورقة بها عنوان "مصر التي في أحلامي" ... (1) شوارع نظيفة، (2) مباني نظيفة، (3) مدن جميلة (بما في ذلك المحافظات)، (4) تحجيم الزيادة السكانية في القاهرة، (5) رفع كفاءة العمل ومهارة الأداء علي كافة المستويات، (6) القضاء علي الفقر (أو تخفيف حدته)، (7) بناء نظم للعمل في كل مكان (غير قابلة للفساد والإفساد)، (8) تخفيف حدة الفوارق بين الطبقات ، (9) نظام تعليمي متطور ومنافس، (10) تعليم مميز ومرن، (11) المزيد من حرية التعبير، (12) تعددية حزبية (وبدائل أكثر)، (13) تقدير لأهمية جودة الحياة والحياة الجميلة، (14) مجتمع دون إختناقات مرورية، (15) مجتمع متقدم، (16) تنمية سياحية واعية، (17) الإستخدام الأمثل للموارد، (18) قيادات فاعلة، (19) شباب ذو أمل وحماس، (20) حياة تستند علي التراث، (21) توازن وتآخي بين الأديان، (22) فرص للعمل وجودة للعمل (جذب الثروة البشرية المصرية)، (23) تنمية الأخلاق، (24) القضاء علي البيروقراطية، (25) تنمية وتشجيع الإستثمار، (26) تطوير البنية الأساسية (27) مدن تكنولوجية جديدة ، (28) بحث علمي فاعل ومفيد ، (29) قيادات ونماذج رائدة للشباب ، (30) تنمية الرياضة ... هذه أحلام شابة وزوجها في الثلاثين من عمرهم لمصر كتبت وسلمت في لقاء عائلى شرفت به ... تري ما هو حلم كل شاب مصري ؟ ... وهل ممكن كتابته وصياغته وأن يكون ذلك هو أساس صياغة مستقبل مصر لأبنائنا ... أرى ضرورة مشاركة شباب مصر فى صياغة حلمهم لمصر التى ينشدونها غدا وعام 2020 وعام 2030 وعام 2050 ... لهم ولاولادهم ... احلام جيلنا فقط لا تكفى ... علينا أن نسمع ونستوعب احلام ورؤى كل المصريين ... وكل الاجيال ... وقد يكون ذلك أساس للمبادرات الجادة الوليده لصنع مصر التى ننشدها بدلا من التى نراها ... ارسل حلمك لمصر على البريد الالكترونى التالى Alakhbar@hisham-elsherif.com وللحديث بقية


  504
ارسل بالبريد الالكتروني
طباعة
المقالات من الأحدث إلى الأقدم المقالات من الأقدم إلى الأحدث
جريدة الأخبار – الأربعاء 22 ابريل  2009
بوابة الأمل 2009 (2)
التعليم هو بوابة الأمل ... فى الأسبوع الماضى أشرت الى أن هذا العام ستنتهى محافظة الجيزة ومحافظة الأقصر من تحديث وتطوير وتجديد كل م ...
جريدة الأخبار – الأربعاء 15 ابريل  2009
بوابة الأمل 2009
التعليم هو التقدم والنماء والرخاء . وتوفير فرصة التعليم المتميز هو حق من حقوق الانسان وركيزة التكافؤ والتنافس الشريف وعدالة توزيع ...
جريدة الأخبار – الأربعاء 7 ابريل  2009
حلم لمصر
ما الذى يحلم به الشباب لمصر ؟ اليوم ولعام 2020 ولعام 2050 ؟ ... التقيت بشخصية أعتز بها وبعائلته في أحد الأماكن وانضم لهما إبنته وز ...
 صفحة:  <<السابقة 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18
بحث جميع المقالات
2015
2014
2013
2012
2011
2010
2009
2008
2007
2006
2005
2004
2003
2002
2001
 
الموقع الرسمي للدكتور هشام الشريف
جميع الحقوق محفوظة ©