جريدة الأخبار – الأربعاء 19 سبتمبر  2007
الخطاب الاعلامى ... والحرية المسئولة

الصحافة هى شريان الحياة ... اذا ما صلحت صلحت المجتمعات واذا ما تلوثت مرضت المجتمعات . والصحافة هى ايضا مرآة للحياة ... تعكس صورة لما فيهـا من وضوح وتناقض ، وتحديد وتباين ، وواقع واختلاق ، وضوء وظلمات ، وفوضى وتضارب ، ودقة وعشوائية ، وبيانات ومعلومات ، وجهل ومعرفة ، وتعليم وتدريب ، واخلاق وفساد . لا يختلف أحد أن مصر عاشت وتعيش حرية للصحافة والاعلام المرئى غير مسبوقة فى عهد السيد الرئيس حسنى مبارك – ستسجل له تاريخيا - ولا يختلف أحد – أيضا – انه حدثت وتحدث تجاوزات صحفية تؤثر سلبا على المجتمع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ودينيا وامنيا . لا يختلف احد ايضا اننا نعيش فى مجتمع به ايجابيات وسلبيات ، وبه خلل وبه اصلاح ... مجتمع به تباين بين الحق والباطل وهو ليس بمدينة فاضله ... ولا يختلف احد أن الحرية عموما وحرية الاعلام والصحافة خاصة هى من اهم حقـــوق الانسان والمجتمع بل هى ركيزة للتقدم والتحضر والديموقراطية والمعرفة . فلا نقــاش فى الحرية ولا نقاش ايضا فى حرية الصحافة والاعلام . ولكن الحرية التى ننشدها كمجتمع ونطلبها من الصحافة والاعلام هى الحرية المسئولة وليست المغرضة ... الحرية التى تبنى وليست التى تهدم ... الحريــة التى توضح الاخطاء والسلبيات وفى نفس الوقت تسجل الواقع والايجابيات ، الحرية التى تحافظ على المجتمع وقيمه وسلامة الاجتماعى وأمنه القومى وليست الحرية التى تمس الناس واعراضهم ودينهم واختلافاتهم العقائدية ... نداء الحرية هو نداء الحياة والحضارة والانسانية ... ومما لاشك فيه ان نافذة الحرية قد ازدادت اتساعا بحريه الصحافة والصحافة المستقله والخاصة والتى اضافت الى مسيرة المجتمع والاصلاح وكشفت الفساد بل وحاربته فى مواقف عديدة وابرزت الرأى الآخر وتحاورت السياسات والقرارات التى تصدر بهدف خير الوطن . ولكن فى نفس الوقت ومع اتساع نافذة الحريه شاهدنا ممارسات غير مرضيه فى صحافة صفراء وبرامج تليفزيونية بثت موضوعات سيئه ذات اغراض سياسيه او اجتماعية أو اقتصادية ضد المصالح المشروعه للمجتمع . مما لاشك فيه ايضا ان الاداء العام للصحافة فى مصر هو اقل بكثير مما يستحقه المصريون خاصة فى مرحلة يعلو فيها نداء الاصلاح والتقدم والعدل ... الخ . ولقد اثيرت عدة مرات ضرورة تنقية المجتمع من الصحافة الصفراء - والشاشة الصفراء كما يسميها البعض - والتى تبث السموم فى المجتمع واثير ايضا ضرورة التحول بين الفوضى والعشوائية الفكرية التى نراها فى الاعلام والصحافة . والاعلام والصحافة كما نراهم فى الدول المتقدمة تتمتع بالحرية وكذا بالالتزام والانضباط ... للاسف ليست ما نراه من صحافة فى مصر والعالم العربى هى ما ننشدها ولا ما نراه من سياسة هى ما نعرفها ولا ما نشاهده من ادارة هى ما نعلمها ... لقد ساءت الامور واستشرى الفساد المادى والفساد الفكرى ... ما يحدث فى قطاع الصحافة المصرية – هو مثل ما يحدث فى باقى المجتمع - يحتاج اولا : لخطة لتطوير الانسان (مهنيا واخلاقيا وماديا) ، وثانيا : خطة لتطوير المؤسسات الصحفية ، وثالثا : خطة لتطوير الخطاب الاعلامى ، ورابعا : خطة لتطوير ميثاق العمل الصحفى ، وخامسا : خطة لحماية حريه الكلمة وحماية التعبير مع تأمين مصر من تيارات الهدم والتدخل والتطرف والمصالح والفوضى والابتزاز ، وسادسا : خطة لتطوير العلاقة بين الصحافة والمجتمع (حكومة وقطاع اعمال ومجتمع مدنى ومواطن) حيث يوجد فقر شديد فى المعلومات وفى التعاون وفى الثقة بين طرفى العلاقة الصحافة والمجتمع ... وكلما ازدادت العلاقة نضجا ودقة ومعرفة وحقائق واخلاق وشرف كلما استطاع القلم التعبير عن المجتمع واقعه وفرحه وآنينه وآماله ... فهل ما نراه هو صــراع بين حرية الصحافة ومسئوليـــة القلم ؟ أم بين الحرية والرده عليها ؟ أم بين دقة المعلومات والشائعات ؟ ... وللحديث بقية .


  576
ارسل بالبريد الالكتروني
طباعة
المقالات من الأحدث إلى الأقدم المقالات من الأقدم إلى الأحدث
جريدة الأخبار – الأربعاء 3 أكتوبر  2007
تمكين العلم والعلماء
العلم نور ، والعلماء صانعوا العلم . لا اعتقد ان هناك من يختلف ان التقدم يتطلب معرفة والتى تحدث من التراكم العلمى الذى يصنعه وينتج ...
جريدة الأخبار – الأربعاء 26 سبتمبر  2007
تمكين الفقراء ...والاسكان (17)
كم مدينة وكم قرية جديدة تحتاجها مصر حتى عام 2030؟ وحتى عام 2050؟ عدد سكان مصر الان 76 مليون نسمه ، خمسين مليون منهم (ثلثى مصر) تحت ...
جريدة الأخبار – الأربعاء 19 سبتمبر  2007
الخطاب الاعلامى ... والحرية المسئولة
الصحافة هى شريان الحياة ... اذا ما صلحت صلحت المجتمعات واذا ما تلوثت مرضت المجتمعات . والصحافة هى ايضا مرآة للحياة ... تعكس صورة ل ...
 صفحة:  1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 التالية>>
بحث جميع المقالات
2015
2014
2013
2012
2011
2010
2009
2008
2007
2006
2005
2004
2003
2002
2001
 
الموقع الرسمي للدكتور هشام الشريف
جميع الحقوق محفوظة ©